متى يبدا الاستمطار الصناعي في السعودية

marawan salem
ترندات

متى يبدأ البذر المطري الصناعي في المملكة العربية السعودية ، في ظل فترات الجفاف وانخفاض معدلات هطول الأمطار التي تعاني منها دول الخليج العربي ، طرحت المملكة العربية السعودية المبادرة الخضراء السعودية ، بما في ذلك برنامج البذر الصناعي ، والتي تم تحديد أهداف بارزة لها ، والتي تدرس نتائجها بعد خمس سنوات. ما سوف نتعلمه ، والذي سيتم شرحه من خلال التجارب.

ما هو المطر الصناعي

يهدف البذر الاصطناعي إلى تعديل الطقس عمداً في منطقة ما ، لزيادة هطول الأمطار لدرء مخاطر الجفاف والتصحر ، من خلال الاستفادة من الخصائص الفيزيائية للسحب ، من خلال تزويدها بمحفزات الأمطار عبر الطائرات والصواريخ مثل “الملح – يوديد الفضة – الجليد الجاف” مما يساهم في حل العديد من المشاكل بعد توفير المياه اللازمة “الاحتباس الحراري – الجفاف – قلة الغطاء النباتي – وغيرها”. هناك تجارب ناجحة مسجلة منذ بداية الألفية الثالثة ، عندما بدأ العالم في التخلي عن الأساليب التقليدية في طلب الماء من خلال القرابين والصلاة وغيرها ، باستثناء الدول الإسلامية ، بالتزامن مع تطور الأرصاد الجوية.

أمطار اصطناعية في المملكة العربية السعودية

بدأت تجارب المملكة العربية السعودية على تنفيذ برنامج المطر الصناعي خلال عام 2004 ، بالتعاقد مع شركة “WMI” ، لإجراء التجارب الأولى لمطر الأمطار في المملكة وتحديداً في منطقة عسير ، ثم دراسة جدوى التجربة ونتائجها الفعلية. في عام 2006 تم التعاقد مع نفس الشركة لتنفيذ تجارب أمطار مطر مستمر لمدة ستة أشهر في منطقة “الرياض – حائل – القصيم” ، وقد بدأ الانتقال في عام 2009 من خلال 10 طائرات تابعة للشركة وبمشاركة سعودية. الفريق العلمي الوطني. مزدوج.

متى يبدأ المطر الصناعي في السعودية؟

في الواقع ، بدأ برنامج البذر الصناعي المطري في مارس 2021 ؛ وانطلقت مرحلتها الأولى في مناطق “الرياض – حائل – القصيم” ، وفق المبادرة السعودية الخضراء ، بأمر من ولي العهد الأمير محمد بن سلمان. أعلن رئيس المركز التنفيذي الوطني للأرصاد الجوية ، أيمن غلام ، في مؤتمر الرياض عام 2021 ، أن المملكة العربية السعودية من الدول ذات معدلات هطول الأمطار المنخفضة ، لذلك كانت فكرة البذر هي الاستمطار السحابي هو الحل الأمثل لحماية احتياطيات المياه. وزيادة المياه اللازمة لأساسيات الحياة. يمتد البرنامج لمدة خمس سنوات ، ومن المتوقع أن يزيد معدل هطول الأمطار بنسبة 5٪ -20٪. تم الإعلان مؤخرًا عن بدء المرحلة الثانية من البرنامج من خلال توسيع مناطق البذر المطري لتشمل الطائف والباحة وعسير وجازان.

أهداف برنامج هطول الأمطار الصناعي الوطني

قررت هيئة الأرصاد الجوية في المملكة العربية السعودية أن أهدافها من الأمطار الاصطناعية تتمثل في الآتي: رفع معدلات هطول الأمطار في المملكة. توفير مصادر مياه جديدة صالحة للاستخدام الآدمي. زيادة الغطاء النباتي الأخضر. الحد من انتشار آفة التصحر. تدريب الكوادر الوطنية على تقنية الاستمطار المطري.

تكلفة البذر الصناعي

أشارت مصادر سعودية مسئولة إلى أن عملية البذر الصناعي عملية تتطلب تكاليف عالية ، حيث يتطلب تلقيح 24 غيمة خمسة آلاف دولار ، وبحسب الجدوى الاقتصادية الأولية للبرنامج فإن التكلفة الإجمالية للبرنامج ستتجاوز عتبة 6. مليار ريال سعودي ، ورغم هذا العدد الهائل إلا أن البذر يظل أقل تكلفة من مشاريع تحلية المياه التي تستهلك مبالغ طائلة.

فوائد المطر الصناعي

يمكن تلخيص فوائد البذر الصناعي على النحو التالي:

دعم الوضع الاقتصادي في الدول ذات معدلات هطول الأمطار المنخفضة. رفع مستوى المخزون المائي واستخداماته في الزراعة. تعديل المناخ في البلدان المعرضة للجفاف. تحقيق الأهداف الإستراتيجية على المدى القصير والطويل ، من خلال إقامة مشاريع مثل السدود وتوسيع الرقعة الخضراء والحد من التصحر. التقليل من الأعاصير وأضرارها. تنقية الجو من السموم الآلية والمساهمة في وصول أشعة الشمس دون عوائق.

مساوئ المطر الصناعي

البذر الصناعي لا يخلو من بعض العيوب وهي كالآتي:

قد يؤدي هطول الأمطار على المناطق الساحلية إلى حرمان المناطق الداخلية من الأمطار. يمكن أن تكون المواد الكيميائية المستخدمة ضارة بالحياة ولا تظهر في البيئة لسنوات. نتائجها غير مضمونة لأنها تعتمد على الظروف الجوية التي يمكن التحكم فيها. تبخر مياه البحر الذي سيضيع في الغالب في رمال الصحراء. عملية مكلفة إلى حد ما ، يمكن أن تسبب مشاكل بيئية إذا لم يتم تنظيم هطول الأمطار. فرق درجات الحرارة بين النهار والليل. انخفاض مستوى ثاني أكسيد الكربون بسبب زيادة التمثيل الضوئي.

هكذا؛ في ضوء معرفتنا بفوائد وعيوب المطر الاصطناعي ، نختتم مقالنا بعنوان متى يبدأ البذر الصناعي بالمطر في المملكة العربية السعودية ، حيث تعلمنا من خلال فقراته معنى المطر الاصطناعي وطرقه ، كما استعرضنا التفاصيل لخطة وأهداف المملكة العربية السعودية بشأن قطرات المطر.

رابط مختصر