هل جدري القرود معدي او مميت ؟

admin
كيف

هل جدري القرود معدي او مميت ؟

هو الآن المرض الأكثر حديثًا على مستوى العالم حيث بدأت الشعوب من أن تصاب بالخوف من الدخول في موجة من الحجر الصحي وحالة العدوى مرة ثانية بعد الخروج من موجة فيروس كورونا والتي استمرت عامين متتاليين:

  • من جانبها أعلنت منظمة الصحة العالمية أن مرض جدري القرود ليس مرضًا خطيرًا أو مميت هو فقط معدي لكن الحالات التي تصاب به يتم شفاءها بعد أسابيع تقريبًا من الإصابة بالمرض.
  • وقد أكدت المنظمة أن العدوى في الأساس تكون في غاية الصعوبة سواء كانت العدوى الأولى التي تأتي من الحيوان إلى الإنسان أو العدو الثانوية التي تكون ما بين الإنسان إلى الإنسان.
  • تبدأ العدوى من المقام الأول عندما يبدأ الإنسان في أن يتعامل مع حيوان مصاب بصورة قريبة جدًا وحميمية كأن يختلط بدمه أ يحصل على بعض أغشية الحيوان الحاملة للمرض.
  • ويعتبر واحدة من انتقال المرض بصورة غير مباشرة هو البعوض الذي تلتصق فيه أغشية الحيوانات والتي تقوم أيضًا بمص دمائهم والتي تتعامل من بعدها مع الإنسان فقد تكون سببًا في انتقال المرض خصوصًا أن الدراسات تؤكد أن هناك أكثر من مليون شخص يموت من حول العالم من خلال البعوض الذي يسبب في انتقال الفيروسات والجراثيم بكل سهولة.
  • أما العدوى التي تتم من الإنسان إلى الأخر فتكون من خلال الإفرازات السائلة التي تفرزها الرئتين والتي في الأساس تحتاج إلى وقتًا طويلًا وظروفًا معينه حتى يتم إفرازها.
  • وقد أكدت منظمة الصحة العالمية أن المرض ينتقل عبر الأجهزة التناسلية أي أن الممارسات الجنسية هي السبب الأول في انتشار المرض وقد أكدت أسبانيا أن من أصابوا بها داخل البلاد هم مثليين الجنس وقد قاموا مؤخرًا بزيارة مؤسسات ممارسات الأنشطة المثلية وهو ما يجعله مرضًا يهدد حياة مثليين الجنس من حول العالم لان قد انتبهت بريطانيا على ظهور الحالات داخل البلاد في الرجال مثليين الجنس أيضًا.

ما هي البلدان التي ظهر فيها جدري القرود

حتى الآن لم تسجل أي دولة عربية الإصابة بعدوى جدري القرود وقد ظهر المرض في أوروبا والولايات المتحدة حيث تم تسجيل أكثر من 80 حالة في:

  • فرنسا.
  • إيطاليا.
  • السويد.
  • إسبانيا.
  • استراليا.
  • بلجيكا.
  • البرتغال.
  • بريطانيا.
  • كندا.
  • ألمانيا.
  • وبرغم أن المرض ظهر لأول مرة في جنوب أفريقيا وتحديدًا في جمهورية الكونغو ليعود ويظهر مرة اخرى في الولايات المتحدة عام 00 ألا أن هذه المرة الأولى التي ينتشر فيها المرض في كل هذه الدول مرة واحدة وهو ما جعل الحكومات تقلق بشأن الفترة المقبلة.
  • وقد ظهر المرض لأول مرة في بريطانيا حيث تم الإعلان بتسجيل أول حالة يوم 8 من شهر مايو وقد أوضحت السلطات أن تلك الحالة كانت عائدة في الأصل من جنوب أفريقيا وبالتحديد من نيجيريا ولأن الفيروس يستقر في جسم الإنسان لعدة أيام قبل الظهور فلم تتبين أي أعراض حتى عودة المواطن إلى أرض وطنه.
  • وفي الوقت الحالي يتم التأكد من إصابة أكثر من 50 شخصًا في جميع الدول التي سجلت حالات في هذا الشهر.
  • ولم تستجيب منظمة الصحة العالمية لدعوات البلدان التي تخاف من أن تكون المرض قد تسلل لها والتي تعتبر بعيدة عن خريطة طريق هذا المرض وقد تم التصرف على وجه السرعة فقط في البلدان التي تأكدت الإصابة فيها.

تشخيص حالة جدري القرود

عندما يتعامل الإنسان مع حيوان مريض وينتقل له الفيروس بداخل جسمه فإنه في البداية يحمل المرض بمدة تتراوح من 5 أيام وحتى يومًا وذلك على حسب الحالة الجسمية للمريض وقدرته للتصدي للمرض ومن بعد ذلك تبدأ الأعراض في الظهور على النحو التالي:

  • تبدأ الحمى في أن تكون العلامة الأولى من علامات جدري القرد وتظل حرارة الإنسان مرتفعة عدة أيام متتالية.
  • يبدأ الإنسان فيما بعد بان يشعر بألم عضلي ووهن عام وهو ما يجعله غير قادر على الحركة حيث تتزايد تلك الآلام وتكون مبرحة جدًا في منطقة الظهر ويشعر أيضًا بفقدان الطاقة بصورة كاملة.
  • بعد مرور 7 أيام على تلك الأعراض مع بعضها البعض يبدأ الطفح الجلدي في الظهور والذي يبدأ أولًا من الوجه.
  • ويعتبر الوجه هي المنطقة التي يكثر فيها الظروف حيث يظهر فيها أكثر من 95% من الطفح الجلدي من الجسم كاملًا، من ثم يظهر في اليدين وخصوصًا في الكف والمعصم ومن ثم يظهر على القدمين.
  • في بعض الحالات الأكثر تضررًا يبدأ الطفح الجلدي في أن يكبر يومًا بعد يوم حتى أن تبدأ الغدد اللمفاوية داخل جسم الإنسان وهو العرض الذي لا يوجد في أي نوع من أنواع الجدري ألا جدري القرود.
  • تبدأ الأعراض في أن تتزايد فيكون الطفح مجرد بذور صغيرة ويبدأ في أن يكبر حتى يكون نقاط بيضاء كبيرة ومن ثم تبدأ الأعراض في أن تنسحب من بعد 4 يومًا وحتى يومًا حتى يتم الشفاء من المرض نهائيًا.
  • ويتم التأكد من الإصابة من خلال اختبار قياس المناعة الأنزيمية، اختيار الكشف الخاص بالمستضدات، اختيار قياس تفاعل البوليميراز المتسلسل.

ما هي إجراءات الوقاية من مرض جدري القرود

الحقيقة أن الدراسات الأخيرة التي تم إجراءها على هذا المرض بينت أن القرد ليس الحيوان الوحيد الذي يحمل هذا المرض وينقله إلى الإنسان فهناك السنجاب، الكلاب، الفئران وغيرهم.

  • لذلك تعتبر الخطوة الأولى من خطوات الوقاية هي تطعيم جميع الحيوانات التي قد تمتلكوها أو لو كنت تاجر في الحيوانات الأليفة، وينبغي على الحكومات في جميع البلدان التي قد تكون مهددة بالإصابة بأن تبدأ في فرض عقوبات على الذين لن يقوموا بتطعيم حيواناتهم في أقرب وقت ممكن.
  • لابد من الاهتمام بالحيوانات التي يتم أكل لحومها من خلال تطعيمها أولًا ومن ثم إجراء الفحوصات اللازمة للتأكد من صحة تلك الحيوانات قبل ذبحها.
  • يجب عن طهي الطعام أن يتم الانتباه للتأكد من أنه تم الطهي بصورة كاملة حتى يتم التخلص من جميع الميكروبات والفيروسات التي قد تحملها اللحوم الحمراء وما بها من دم ولا ينصح أن يتم تناول اللحوم التي بعد طهيها كانت ما زالت تحتوي على دماء.
  • يجب أن يعتني كل إنسان بنظافته الشخصية بحيث يجب عليه أن يقوم بغسل يديه جيدًا قبل تناول الطعام وبعد الدخول للمنزل وقبل القيام بأي إجراء.
  • في حالة إن كان الإنسان يتعامل مع مريض لابد أن يكون في غاية الحيطة بحيص لابد أن يرتدي قفازًا وكمامة حتى وإن كان يتعامل مع الأغراض الخاصة بالمريض لأنها تكون حاملة للمرض أيضًا كملابسه والوعاء الذي يأكل منه والأماكن التي ينام فيها وهكذا.
  • المرض لا يعتبر معدي ما إن لم يكن هناك اختلاط مع الشخص بصورة قريبة جدًا ولفترات طويلة ومع هذا لابد أن لا يتم التلامس مع المريض ويفضل أن ترجع إجراءات التباعد الاجتماعي من جديد حتى لا يتم تفاقم انتشار العدوى.
  • يمكن تناول اللقاح الخاص بعدوى الجدري الخاصة بالإنسان لأنها تقي من الإصابة بنسبة 85%.
رابط مختصر