يشرع للحاج إذا وصل إلى مزدلفة المبادرة بصلاة المغرب والعشاء جمعاً وقصرا لصلاة العشاء

admin
منوعات

يشرع للحاج إذا وصل إلى مزدلفة أن يبدأ صلاة المغرب والعشاء معا ويقصر صلاة العشاء. الحج هو خامس ركن من أركان الإسلام ، شرح الرسول صلى الله عليه وسلم أركانه وشعائره بكلامه وأفعاله ، ونقله أصحابه الكرام رضي الله عنهم إلى المسلمين ، ومعلوم أن الله تعالى قد شرع لعباده في الجمع بين الصلاة وقصرها بشروط معينة ، ومن خلال موقع الميدان نيوز يشرح حكم الجمع بمزدلفة لمن وصل قبل العشاء وبعده.

عند وصول الحاج إلى مزدلفة ، يشرع للحاج أن يبدأ صلاة المغرب والعشاء معا ويقصر صلاة العشاء.

يسن للحاج أن يجمع بين صلاة المغرب والمغرب في المزدلفة ، وهذا مزيج مؤجل ، وهو قول جمهور العلماء من المذهب المالكي والشافعي ، وعلى حد قوله قال بعض الحنفية: كان معروفًا بين مجموعة من السلف. والعشاء مشترك ، كل واحد منهم له دار ، ولم يمجد الاثنين ، ولا بعد كل منهما “.[1]

  • البيان صحيح.

أنظر أيضا: الجمع والتقصير للمسافر كم يوما

حكم الانضمام إلى مزدلفة لمن وصل قبل دخول وقت العشاء

وقد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم في صحيح أنه لما بلغ مزدلفة بدأ يصلي ، فأمر بلال بن رباح بالدعوة إلى الصلاة فأذن أذان الصلاة. سواء كان ذلك في وقت المغرب أو في وقت العشاء ، ويختلف الناس في ذلك ، لكن العلماء أو كثير منهم سموا صلاة المغرب والعشاء بجمع التأخير في مزدلفة. لأنه غالبا ما يصليها الحجاج وقت العشاء. لأنهم كانوا في ذلك الوقت على الإبل ، أما اليوم فيركب الناس سيارات ويصلونهم وقت المغرب أو يصل كثير منهم وقت المغرب ، فيشرع لهم الصلاة عند وصولهم أصلاً. وهذه هي السنة على ما جاء من أهل العلم والله أعلم.[2]

وانظر أيضاً: هل يجوز الجمع بين صلاة العصر وصلاة الجمعة؟

الجمع بين المغرب والعشاء بآذان واحد وإقامتين

والمسلم عند وصوله إلى مزدلفة يجمع بين المغرب والعشاء بآذان واحد وإقامتين. وهذا ما قاله الشافعيون والحنابلة وبعض الحنفية والمالكية ، وقاله ابن حزم وابن القيم واختاره ابن باز وابن عثيمين. عن أسامة بن زيد رضي الله عنه قال: دفع رسول الله صلى الله عليه وسلم من عرفات ، صلى الله عليه وسلم ، فنزل الناس. ويتبول ثم يتوضأ ولم يتوضأ جيداً فقلت له: الصلاة؟ فَقالَ: الصَّلَاةُ أمَامَكَ، فَجَاءَ المُزْدَلِفَةَ، فَتَوَضَّأَ فأسْبَغَ، ثُمَّ أُقِيمَتِ الصَّلَاةُ، فَصَلَّى المَغْرِبَ، ثُمَّ أنَاخَ كُلُّ إنْسَانٍ بَعِيرَهُ في مَنْزِلِهِ، ثُمَّ أُقِيمَتِ الصَّلَاةُ، فَصَلَّى ولَمْ يُصَلِّ بيْنَهُمَا”.[3]

وانظر أيضا: هل يجوز الجمع والتقصير في السفر لأكثر من ثلاثة أيام؟

بهذا نختتم بندا شرعيا للحاج إذا وصل إلى مزدلفة ليبدأ معا المغرب والعشاء ، ويقصر صلاة العشاء ، وفيه حكم شرع الاجتماع عند وصول مزدلفة.

رابط مختصر