مرض السالمونيلا أسبابه وأعراضه وطرق علاجه

admin
منوعات

يأتي مرض السالمونيلا نتيجة لجرثومة تنتشر في كثير من الحيوانات وتنتقل للإنسان وتسبب العديد من المشاكل التي تصيبه بشكل سلبي ، لذلك سنتحدث عن المرض من خلال هذا المقال على الميدان نيوز ، ومشاكل أخرى ، وهناك أيضا أكثر من 2000 نوع مختلف وأكثر من 200 نوع منها تسبب العديد من الأمراض للإنسان ، ولهذا السبب يمكن أن تحدث العديد من الإصابات الثانوية الخاصة بها والتي تؤثر على المريض.

مرض السالمونيلا

يعتبر هذا المرض من الأمراض التي تؤثر سلباً على صحة الشخص المصاب به ، ومن أهم خصائصه ما يلي:

  • تأتي من عائلة من البكتيريا المعوية ، وهي عصيات سالبة الجرام تعيش في الأوساط اللاهوائية ولديها القدرة على الحركة.
  • وسبب تسميتها بهذا السبب يعود إلى كل تخصص البكتيريا ، وتنقسم إلى عدة أنواع وتنقسم إلى مجموعتين رئيسيتين ، وهما السالمونيلا التيفية والسالمونيلا غير التيفية.
  • أما بالنسبة لها بشكل عام ، فإن السالمونيلا التيفية هي أكثر أمراض الجهاز الهضمي شيوعًا ، وهي مسؤولة عن أكثر من 21.7 مليون حالة في جميع أنحاء العالم.
  • كما أن السالمونيلا غير التيفية مسؤولة عن 1.2 مليون حالة وفاة في جميع أنحاء العالم سنويًا.

أعراض السالمونيلا

تنتشر العديد من الأعراض في جميع أنحاء العالم ، ويريد الكثير من المرضى معرفة أعراضهم لدى جميع الأشخاص ، ومن أبرزها ما يلي:

  • العديد من الاضطرابات التي توجد في الجهاز الهضمي مثل الإسهال وفي كثير من الحالات الدموية.
  • يحدث ارتفاع كبير في درجة حرارة الجسم.
  • استفراغ و غثيان.
  • وجفاف شديد في الجلد واللسان والأغشية المخاطية.
  • وضعف شديد.
  • يصاب العديد من المرضى بالدوار.
  • يصاب العديد من المرضى ببعض أمراض الجهاز الهضمي.

أنظر أيضا: أسباب تكرار الصداع وطرق علاجه

أسباب مرض السالمونيلا

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى إصابة الشخص بالسالمونيلا ، وذلك من خلال العديد من الحالات المختلفة ، وسبب الإصابة يكون من خلال كل من:

  • تناول بعض الأطعمة الملوثة والمحملة ببكتيريا السالمونيلا.
  • ومن أبرز الأطعمة المحملة به سيئ النضج.
  • وجميع منتجات الألبان غير المبسترة.
  • جميع الأطعمة المصنعة.
  • التعامل المباشر مع جميع الحيوانات.
  • عدم تنظيف اليدين بانتظام.
  • استخدام السكين في تقطيع الدواجن أو اللحوم ، وإعادة استخدامها دون غسلها لتقطيع الخضار أو الفاكهة أو أشياء أخرى.
  • عدم غسل اليدين جيداً بعد تقطيع الدواجن ولمس كل الأشياء الأخرى في المطبخ.
  • الأعراض الخطيرة للسالمونيلا عند إصابتها يجب مراجعة الطبيب

    وجميع البكتيريا تنمو وتتكاثر داخل جميع أمعاء المريض ، وتظهر هذه الأعراض بالتسمم الذي يستمر من 12 إلى 72 ساعة ، ومن أهم أعراض الإصابة:

    • يعاني المريض من إسهال وفي بعض الأعراض النادرة يظهر دم.
    • يشعر المريض بالغثيان والقيء والدوخة الشديدة.
    • يعاني المريض من صداع شديد.
    • يشعر المريض ببعض الآلام في العضلات المختلفة التي تنتشر في جميع أنحاء الجسم.
    • يشعر الكثير من المرضى ببعض الآلام الشديدة والتشنجات التي تنتشر في البطن.
    • في بعض الأحيان يصاب المريض بالحمى وارتفاع درجة حرارة الجسم والقشعريرة وغيرها.
    • وتبدأ كل هذه الأعراض بالاختفاء تدريجياً من تلقاء نفسها من 4 إلى 7 أيام.

    كيفية منع السالمونيلا

    لا يوجد دواء للوقاية من البكتيريا ، ولكن هناك العديد من الطرق الوقائية التي تساعد في معالجة المرض والوقاية منه ، ويبحث عنه كثير من المرضى ، وأبرزها:

    • يفضل غسل اليدين جيداً بعد دخول الحمام ، واستخدام عدة معقمات ومطهرات لهذا الغرض.
    • يجب طهي البيض والدواجن واللحوم جيدًا.
    • من الأفضل تناول البيض الناضج ، وكذلك عدم تناول البيض النيئ والحليب غير المبستر إطلاقاً.
    • يجب غسل اليدين جيدًا بالماء والصابون بعد ملامسة اللحوم النيئة أو الدواجن غير الناضجة أو البيض النيء.
    • من الأفضل عدم لمس الخضار والأواني والفواكه بعد ملامسة اللحوم النيئة والدواجن.
    • تأكد من غسل وشطف يديك جيدًا ، خاصة بعد لمس الحيوانات.

    شاهدي أيضاً: أسباب ضيق التنفس وكيفية علاجه بالأعشاب والتمارين الرياضية

    كيفية منع السالمونيلا في الدواجن

    وبالفعل يرغب الكثير من الناس في معرفة طرق الوقاية من السالمونيلا في الدواجن ، وهي من أبرز الأمور التي تؤثر عليها ، ومن أبرزها ما يلي:

    • يجب الاهتمام به باستمرار وبعد ذلك يجب عزل الطائر عن المجموعة ووضعه في مكان مريح ودافئ وآمن.
    • إعطاء الدواجن المضادات الحيوية الأمبيسلين ، تريميثوبريم ، سلفاميثوكسازول ، البروبيوتيك الكلورامفينيكول ، والبريبايوتكس التي تضاف إلى النظام الغذائي.
    • إعطاء الدواجن العلف المخمر ، مما يجعلها أقل عرضة للإصابة بعدوى السالمونيلا ، بالإضافة إلى العديد من الأعراض والأمراض الأخرى.

    أعراض الإصابة بالسالمونيلا في القطط

    هناك العديد من الأعراض التي تؤكد إصابة القطط بالسالمونيلا التي تنتقل إلى الإنسان ، والجميع يبحث عنها ويريد معرفتها ، لأنها من أخطر الأمراض ، ومنها:

    • كان القط يتقيأ باستمرار.
    • إسهال.
    • فقدان الشهية عند القطط.
    • الكسل.
    • تجفيف مستمر.
    • لاحظ ظهور المخاط في البراز.
    • زاد معدل ضربات القلب أكثر من المعتاد.
    • بشكل عام ، تعاني القطة من كثرة الخمول بسبب القيام بروتينها اليومي المعتاد.
    • يُظهر العديد من الأمراض المختلفة التي تصيبه بشكل يومي ومستمر.

    أسباب الإصابة بالسالمونيلا عند الأطفال

    تنتقل بكتيريا السالمونيلا إلى القطط عند تفاعلها مع حيوان مصاب ، فضلًا عن التفاعلات المنتشرة التي تؤدي إلى إصابة القطط بهذا المرض ، وتأتي على النحو التالي:

    • نظرًا لأن البكتيريا تعيش على جميع الأسطح ، فهناك العديد من الفرص لتمرض القطط عن طريق تناول فضلات ملوثة أو طعام مصاب من داخل صناديق القمامة.
    • أظهرت العديد من الدراسات أن تناول جميع المضادات الحيوية لديه فرصة أكبر للإصابة بالعدوى.
    • هناك أيضًا أكثر من 2000 سلالة مختلفة من بكتيريا السالمونيلا التي تصيبهم.

    شاهدي أيضاً: فوائد اليقطين للبروستاتا

    علاجات السالمونيلا للقطط

    هناك العديد من العلاجات التي تساعد كثيرًا في علاج السالمونيلا الموجودة في القطط والتي يحددها الطبيب البيطري ، ومن أهمها ما يلي:

    • إذا اشتبه الطبيب البيطري في إصابة قطتك به ، فسيطلب منك إجراء فحوصات دم وعينات من البراز للبحث عن آثار للبكتيريا التي تظهر علامات العدوى في المعدة والأمعاء.
    • يعالج الأطباء القطط من خلال دورة من الأدوية المضادة للبكتيريا ، ويستخدمون الكثير من الأدوية التي يصفها الطبيب للمريض بسرعة ، للتخلص منه.
    • في كثير من حالات العدوى الشديدة ، يتخذ الطبيب الكثير من الإجراءات الإضافية التي تساعد في التخلص منه ، وأيضًا علاجه عن طريق تنظيف الأماكن التي يعيش فيها القط دائمًا.

    السالمونيلا مرض يصيب العديد من الحيوانات وينتقل منها إلى الإنسان ، ولذلك يجب الحرص الشديد عند الإصابة به ، فهو من أبرز الأمراض التي تؤثر على صحة الشخص المصاب به ، ويجب العمل على تشخيص المرض بسرعة حتى يتم علاجه بالطريقة الصحيحة التي تتناسب مع كل حالة.

    رابط مختصر