من هو يوسف كمال صديق شيرين أبو عاقلة

admin
كيف

من هو يوسف كمال صديق شيرين أبو عاقلة

أثر خبر مقتل الصحفية الفلسطينية المشهورة شرين أو عاقلة -رحمها الله-، بالحزن والأسى في قلوب الشعب الفلسطيني بأكمله، فقد كانت تعمل دائما في نقل أحداث القضية الفلسطينية، وذلك من خلال ظهورها في قناة الجزيرة الفضائية، وكان أيضا من ضمن طاقم الصحافة المتواجدين لبث أحداث القضية الفلسطينية الصحفي كمال صديق، لذلك بدأ يتساءل الكثير عبر محركات البحث عن:

من هو يوسف كمال صديق شيرين أبو عاقلة، يعد يوسف كمال صحفي من أحد زملاء الصحفية شرين أبو عقلة -رحمها الله-، فهو يعمل في قناة الجزيرة الإخبارية، وكان من ضمن أطقم الصحافة المتواجدين في فلسطين، وذلك لتغطية الأحداث القاسية، من قبل الجيش الإسرائيلي مؤخراً حيث تتمثل آخر الأحداث في اقتحام مخيم جنين، وكان يوسف كمال من الزملاء المتواجدين أثناء إصابة الصحفية شرين أبو عاقلة برصاصة أدت لوفاتها.

من هي شرين أبو عاقلة؟

بعد أن أوضحنا لكما من هو يوسف كمال صديق شيرين أبو عاقلة، فسوف نوضح لكما من هي شرين أبو عالقة تعد شرين أبو عالقة صحفية فلسطينية، تعمل في بث أحداث القضية الفلسطينية من خلال قناة الجزيرة الفضائية، وقتلت على يد القوات الاسرئيلية برصاصة أدت لوفاتها، وكان خبر وفاتها كالصاعق في قلوب الفلسطينيين، وترتب عليه الكثير من الحزن الشديد، حيث كان لأداء عمل الصحفية شرين الأهمية الكبيرة، فكانت تؤدي عملها بالكثير من المصداقية والواقعية في نقل الأحداث، وسوف نوضح فيما يلي السيرة الذاتية للصحفية شرين أبو عاقلة:

  • الاسم كاملا: شرين نصري أنطون أبو عاقلة.
  • الاسم باللغة الإنجليزية Sherine Abu aqleh.
  • اللقب: أيقونة الإعلام الفلسطيني.
  • الكنية: شرين أبو عاقلة.
  • تاريخ الميلاد: ولدت شرين أبو عقله في الثالث من شهر يناير عام 1971 ميلادياً.
  • ولدت شرين أبو عقله في بيت حنينا بالقدس، وتقيم في بيت لحم في فلسطين.
  • تحمل شرين أبو عقلة الجنسية الفلسطينية، وتعتنق الديانة المسيحية.
  • الحالة الاجتماعية: غير متزوجة.
  • حصلت شرين أبو عاقلة على بكالوريوس في تخصص الهندسة المعمارية، الصحافة المكتوبة، من جامعة اليرموك بالأردن.
  • تعتبر اللغة الأساسية للصحافية شرين أبو عاقلة هي اللغة العربية، واللغات الثانوية هي اللغة الإنجليزية واللغة العبرية.
  • تعمل شرين أبو عاقلة صحافية ميدانية، حيث تعمل لدى قناة الجزيرة الإخبارية، وكالة الأم المتحدة لمساعدة وتشغيل اللاجئين من فلسطين.
  • تزاوال شرين أبو عاقلة مهنة الصحافة منذ عام 1994 حتى عام 2021.
  • توفت شرين أبو عاقلة بطلقة نارية في رأسها أدت لوفاتها على الفور ،وذلك في يوم الحادي عشر من مايو عام 2021.

كم عمرو شرين أبو عاقلة وما الوكلات التي عملت بها

  • استشهدت الصحافية الفلسطينية شرين أبو عاقلة -رحمها الله- في عمر 51 عاماً، حيث كانت من مواليد الثالث من يناير عام 1971 ميلادياً.
  • تميزت الصحافية شرين ببراعتها وتفوقها الكبير في أداء عملها، حيث كانت تغطي جميع الأحداث بكل من المصداقية والشفافية.
  • وتميزت بتفوقها الملحوظ وتوثيق جميع الأحداث في قضية فلسطين للخارج، وذلك لكونها تتحدث العديد من اللغات العربية والإنجليزية والعبرية.
  • عملت الصحفية شرين أبو عاقلة في العديد من الوكالات، وذلك نتيجة لكفاءتها، ومن أبرز هذه الوكلات، قناة الجزيرة الفضائية، ومونت كارلو الدولية، ووكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين من فلسطين في الشرق الأوسط.
  • وعملت أيضا في وكالة صوت فلسطين، وشبكة الجزيرة الإعلامية.

كيف قتلت الصحافية شرين أبو عقله

  • قتلت الصحفية شرين أبو عاقلة -رحمها الله- بعد إصابتها بطلق ناري في الرأس، صادر من الجيش الإسرائيلي، وذلك أثناء قيام الجيش الإسرائيلي بعدة أحداث تعسفسة، أضافا إلى اقتحامهم جنين.
  • حيث كانت الإعلامية شرين في ذلك الوقت تؤدي عملها في تغطية الأحداث.
  • وذلك على الرغم من الخطر الكبير إلا أنها كانت تترك الخوف وراء ظهرها دائما، لتؤدي عملها وإتمام هدفها في نقل الأحداث التي يرتكبها الصهنيون بكل من الواقعية.

وفاة الصحافية شرين أبو عاقلة

  • توفيت الإعلامية شرين أبو عالقة في صباح يوم الأربعاء، الموافق إحدى عشر من شهر مايو عام 2021 ميلادياً.
  • وذلك بعد تعرضها لرصاصة في رأسها أدت لمقتها، وهي تمارس عملها في تغطية الأحداث في جنين من قبل الجيش الصهيوني الذي يقوم بالأعمال التعسفية ضد الشعب الفلسطيني.
  • حيث كانت شرين من الشخصيات المشهورة في مجال الصحافة والإعلام.

تشييع جنازة الصحافية الفلسطينية

  • انطلق موكباً رسمياًَ لتشييع جثمان الصفية شرين -رحمها الله-، في الساعة العاشرة وذلك في صباح يوم الثاني عشر من شهر مايو الموافق يوم الخميس.
  • وذلك من المستشفى الاستشاري بمدينة رام الله، وتوجه موكب تشييع الجثمان من مقر رئاسة فلسطين الساعة الحادية عشر صباحاً حيث كان التكريم والوداع بحضور محمود محمود عباس الرئيس الفلسطيني.
  • وانطلق موجب الجنازة إلى القدس الشريفة، وأقيمت الصلاة عليها في تمام الساعة الثالثة عصراً من كنيسة الروم الكاثوليك في باب الخليل حيث دفنت في مقبرة صهيون، بجانب والديها.
  • وحضر الجنازة مجموعة كبيرة من المؤسسات الرسمية والعديد من الصحفيين والمواطنين.

رابط مختصر