هل الملائكه تظفر شعر الخيل

admin
منوعات

هل تفوز الملائكة بشعر الحصان؟ تعتبر الخيول من الحيوانات العربية الأصيلة التي تتميز بقوتها وجمالها وكبر عيونها. كما أنها تتميز بالذكاء والقوة. هم حيوانات ودودة وذكية وحساسة. في مقالتنا التالية ، سنتعرف على بعض الشائعات حول تجديل الملائكة لشعر الحصان.

هل تفوز الملائكة بشعر الحصان؟

ولا علاقة للملائكة بتضفير شعر الخيل ، وقد ربط الله تعالى في كثير من الأحاديث والآيات بين الخير للخيل إلى يوم الدين. ويوم القيامة يتألم أهلها عليها ، فامسحوا نوابعها ، وصلى عليها بالبركات ، واقتدوا بها ، ولا تشبهوا بآلات.)[1]جعل الله تعالى الجهاد في قضيته ذروة الإسلام ، وجعل الله من الخيول رمزا للعتاد وقوة في الحروب والجهاد ، ومن تهيأ لهذا اليوم فقد بلغ خير الدنيا والآخرة والتفسير. من الحديث الشريف: “الحصان”: أي المستعد للجهاد والقتال في سبيل الله تعالى “معقود”: أي التعلق به كأنه مربوط به ، “في نواصه خير”. : معنى الأجر وغنائمها الكثيرة ، “وأهلها يتألمون”: أي أعانهم الله تعالى على الإنفاق عليها ، “فامسحوها بأنصارها”: أي التعلقوا بها وامسحوا هذه النواص. تبارك و “تقلدها”: أي: الاقتداء بها في طلب أعداء الدين والدفاع عن المسلمين ، وجهادها ضد الأعداء الأصيلة لها ، “ولا تشنقوها بالخيوط”: أوتار. : جمع خيط ، وهو القوس ، أي لا تضع خيوطًا حول أعناقهم ، فيختنقون ، لأنه عندما ترعى الخيول ، قد تعلق الأوتار. افعل شيئًا وخنقها.[2]

وانظر أيضاً: حكم أكل لحم الخيل

مكانة الحصان في الإسلام

للخيول مكانة عظيمة ومكانة عظيمة في الإسلام ، كما أنها تحتل مكانة كبيرة في قلوب أصحابها ، وخاصة الخيول العربية الأصيلة ، لما تتمتع به من صفات الشجاعة والشجاعة والولاء لأصحابها. الأول ، ولهذا جعل الرسول – صلى الله عليه وسلم – نصيبًا للفرس ونصيبًا للفرس من الغنيمة. الأحاديث النبوية عن النبي – صلى الله عليه وسلم – أن الخيول في جباهها خير وبركة إذا أخذت في طاعة الله تعالى ، وإلا فهي مذمورة.
[3]

شاهدي أيضاً: ما هو أفضل شكل من أشكال الجهاد؟

الأحاديث الصحيحة عن الخيول في السنة

هناك العديد من الأحاديث النبوية التي تتحدث عن الخيول وأهميتها ومكانتها ، ومن أهم هذه الأحاديث:[4]

  • “ الخَيلُ ثلاثةٌ: ففَرَسٌ للرَّحمنِ، وفَرَسٌ للإنسانِ، وفَرَسٌ للشَّيطانِ، فأمَّا فَرَسُ الرَّحمنِ: فالذي يُربَطُ في سَبيلِ اللهِ، فعَلفُه ورَوثُه وبَولُه – وذكَرَ ما شاء اللهُ-، وأمَّا فَرَسُ الشَّيطانِ: فالذي يُقامَرُ أو يُراهَنُ عليه، وأمَّا فَرَسُ الإنسانِ: فالفَرَسُ يَرتبِطُها الإنسانُ يبحث عن بطنها لأنها مختبئة من الفقر “.
    [5]

  • عن سهل بن الحندلية الأنصاري عن النبي – صلى الله عليه وسلم – قال: (من أنفق على الخيل في سبيل الله كمن بسطه). يد في الصدقة ولا تأخذها “.[6].
  • عن عقبة بن عامر عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (إن شئت أن تغزو فابتري فرسًا يغري عرجًا يقسمًا ، فإنك تكسب وتستسلم. )[7].

  • عن أبي ذر الغفاري قال: (ليس هناك فرس عربي لا يدعو له بأذان مع كل فجر ينادي بدعوتين ، فيقول: اللهم إنك أعطتني السلطان. الذي وهبته لي من بني آدم وقوده إليه من بني آدم.[8].

انظر أيضًا: ما يسمى بمجموعة من الخيول

في نهاية مقالنا علمنا أن الملائكة تفوز بشعر الخيل ، والإجابة أن الملائكة لا علاقة لها بتضفير شعر الخيل ، بل هي أمور يتداولها بعض الناس ، وتعرفنا على مكانة الخيول في الإسلام. حيث أن سبب كثرة الأحاديث عنها منسوب إلى الله تعالى في ربط الخيول بالجهاد إلى يوم القيامة.

رابط مختصر