من هو رئيس دولة الامارات القادم

admin
كيف

من هو رئيس دولة الامارات القادم

صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان هو الرئيس الحالي لدولة الإمارات العربية المتحدة، وتم انتخابه رئيسا للدولة من قبل المجلس الأعلى للاتحاد في الرابع عشر من مايو لعام ألفين واثنين وعشرين، وذلك عقب عقد المجلس اجتماعاً اليوم في قصر المشرف بأبوظبي برئاسة الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة، ورئيس مجلس الوزراء وحاكم دبي، وكان ذلك بعد وفاة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان الذي تولى رئاسة البلاد منذ عام ألفين وأربعة.

من هو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان

ولد الشيخ محمد بن زايد بن سلطان آل نهيان في الحادي عشر من مارس لعام ألف وتسعمائة وواحد وستين في مدينة العين في الإمارات العربية المتحدة، ويلقب بأبو خالد، وهو منذ اليوم هو الرئيس الثالث لدولة الإمارات العربية المتحدة، وحاكم أكبر إمارات الدولة إمارة أبو ظبي السابع عشر، وقد تقلد منصب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبو ظبي بالإضافة إلى كونه أصبح القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية.

ولد الشيخ محمد بن زايد ثالث أشقائه من الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان أول رئيس لدولة الإمارات العربية المتحدة وحاكم إمارة أبو ظبي، من زوجته فاطمة بنت مبارك الكتبي، تلقي الشيخ محمد بن زايد تعليمه بين إمارتي العين وأبو ظبي، وبعدها التحق بأكاديمية ساندهيرست العسكرية الملكية، والتي تخرج منها عام ألف وتسعمائة وتسعة وسبعين، والتي تلقي خلالها العديد من الدورات العسكرية التأسيسية، إضافة إلى أنه شغل العديد من المناصب التشريعية والاقتصادية للدولة، ويذكر له سعيه الجاد في رفع كفاءة المنظومة التعليمية في إمارة أبو ظبي.

اختصاصات وصلاحيات رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة

يملك رئيس دولة الإمارات المتحدة كأي رئيس دولة مجموعة من الاختصاصات والصلاحيات، التي ينصها الدستور والقانون، وبالنسبة لدولة الإمارات العربية المتحدة فعلى رئيسها مباشرة ما يلي.

  • يعتبر رئيس الدولة هو رئيس المجلس الأعلى للاتحاد، وهو المنوط بإدارة مناقشاته.
  • رئيس الدولة هو المسؤول عن انعقاد المجلس الأعلى أو فض اجتمعاته بما يتفق مع القواعد الإجرائية التي يقرها المجلس في اللائحة الداخلية له، ويجب دعوة المجلس للاجتماع متى طلب أحد أعضاء المجلس ذلك.
  • يستطيع رئيس الدولة الدعوة لاجتماع مشترك بين المجلس الأعلى ومجلس وزراء الاتحاد، وذلك يكون في حالات الضرورة، ويستطيع فعل ذلك كلما اقتضت الضرورة.
  • رئيس الدولة هو المسؤول عن توقيع القوانين والمراسيم والقرارات الاتحادية، والتي يقرها المجلس الأعلى للاتحاد ويصدق عليها ويصدرها.
  • رئيس الدولة هو المسؤول عن تعيين نائب رئيس مجلس وزراء الدولة، وتعيين الوزراء، بالإضافة إلى قبول استقالاتهم وإعفائهم عن مناصبهم، ويكون ذلك بناءً على اقتراح رئيس مجلس وزراء دولة الإمارات.
  • يقوم رئيس دولة الإمارات بتعيين الممثلين الدبلوماسيين لدولة الإمارات لدى الدول الأجنبية، وغيرهم من كبار الموظفين الاتحاديين سواء كانوا من المدنيين أو العسكريين، ويكون ذلك- باستثناء رئيس وقضاء المحكمة الاتحادية العليا- ويقبل استقالاتهم وعزلهم في حالة موافقة مجلس وزراء الدولة، ويتم ذلك عن طريق مراسيم وطبقاً للقوانين التي تنظم العمل داخل الدولة الاتحادية.
  • يقوم رئيس الدولة بتوقيع أوراق اعتماد الممثلين الدبلوماسيين للحكومة الاتحادية لدى الدولة والهيئات الأجنبية، وهو المسؤول عن قبول اعتماد الممثلين الدبلوماسيين والقنصليين للدول الأجنبية لدى دولة الإمارات، وهو الذي يتلقى أوراق اعتمادهم، كما يقوم بالتوقيع على وثائق تعيين وبراءات اعتماد الممثلين.
  • يشرف رئيس الدولة على تنفيذ القوانين والمراسيم والقرارات الاتحادية بواسطة مجلس وزراء الحكومة الاتحادية لدولة الإمارات، وعن طريق الوزراء المختصين.
  • رئيس دولة الإمارات هو الممثل عن الدولة في في الداخل والخارج، وفي جميع العلاقات الدولية.
  • لرئيس الدولة حق العفو الرئاسي أو تخفيف العقوبة والتصديق على أحكام الإعدام، وذلك على الشكل الذي تنص عليه أحكام الدستور والقوانين الاتحادية.
  • رئيس الدولة هو المسؤول عن منح الأوسمة وأنواط الشرف المدنية والعسكرية، وذلك على الشكل الذي ينصه القوانين الخاصة بكل منها.
  • يحق للمجلس الأعلى للاتحاد تخويل رئيس الدولة أي اختصاصات أخرى، أو أن ينص له القانون على ذلك، سواء كان ذلك القانون في الدستور أو القوانين الاتحادية.

أدوار الشيخ محمد بن زايد آل نهيان السياسية

تولى الشيخ محمد بن زايد آل نهيان العديد من المناصب السياسية المرموقة منذ عام ألفين وثلاثة وحتى وصوله لرئاسة المجلس الأعلى للاتحاد ورئاسة الدولة في يومنا الحالي، ومن ضمن تلك المناصب ما يلي.

  • عين الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان ابنه الشيخ محمد بن زايد آل نهيان نائباً لولي عهد أبو ظبي، وبعد وفاة الشيخ زايد في نوفمبر ألفين وأربعة، وتوليته أخيه الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئاسة الدولة، تم تولية الشيخ محمد بن زايد ولاية العهد في إمارة أبو ظبي، بالإضافة إلى منصب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبو ظبي، وكان المسؤول عن التخطيط والتطوير في الإمارة.
  • تولى الشيخ محمد بن زايد منصب نائب رئيس المجلس الأعلى للبترول، والذي يشرف على شركة أبو ظبي الوطنية للبترول، ويعتبر المجلس هو المسؤول عن الموارد الهيدروكربونية في إمارة أبو ظبي، بالإضافة إلى كون الشيخ محمد بن زايد المشرف على تنفيذ العديد من الإستراتيجيات للتطوير والتنويع، والتي تتعلق على وجه الخصوص بإنتاج النفط الخام والوقود والمركبات، بالإضافة إلى تسعير الغاز.
  • يترأس الشيخ محمد بن زايد مجلس التوازن الاقتصادي، وقد عمل الشيخ على زيادة التنوع الاقتصادي في إمارة أبو ظبي، وبصفته ولي عهد أبو ظبي قام بتحويل الاستثمارات المتعلقة بالدفاع إلى مشاريع مربحة في العديد من القطاعات لدعم اقتصاد الإمارات.
  • عمل الشيخ محمد بن زايد على رفع كفاءة ومستوى التعليم في الدولة، من خلال منصبه كرئيس مجلس أبو ظبي للتعليم، وقد ترأس مركز الإمارات للدراسات والبحوث الإستراتيجية الذي يقوي المشاركة الأكاديمية في القضايا الإقليمية المختلفة.
  • أطلق الشيخ محمد بن زايد مؤسسة محمد بن زايد للحفاظ على الطيور الجارحة، وترأس محمد بن زايد صندوق محمد بن زايد للمحافظة على الكائنات الحية، وجعله وقف خيري تصل قيمته إلى خمسة وعشرين مليون يورو، وهو يقدم المنح والتكريم لرواد مجال حفظ أنواع الكائنات الحية، بالإضافة غلى تقوية قيمة الاهتمام بالكائنات الحية في النقاشات المختلفة.

أدوار الشيخ محمد بن زايد آل نهيان في السياسة الخارجية

  • استقبل الشيخ محمد بن زايد ووزير الخارجية الإماراتي عبد الله بن زايد آل نهيان في نوفبمر للعام ألفين وعشرة ملكة المملكة المتحدة الملكة إليزابيث الثانية والأمير فيليب على أرض الإمارات العربية المتحدة، وكانت تلك زيارتهما الثانية للدولة.
  • قام الشيخ محمد بن زايد بالعديد من الاتفاقيات التي عززت الروابط بن دولة الإمارات والعديد من الدول م، فقد دعاه الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى باريس عام ألفين وثمانية عشر، ولمناقشة مكافحة التطرف، ووضع خطط لشراكة ثنائية بين الدولتين، وقد تلك الشراكة على كافة القطاعات من الدفاع والتنمية والتمويل والاستثمار والأعمال، التعليم والاقتصاد والتراث والثقافة والطاقة وحتى السلام والأمن الإقليمي.
  • حضر الشيخ محمد بن زايد آل نهيان مراسم تبادل مذكرة إعلان شراكة بين الإمارات وسنغافورة، وقد وقع البلدين ثلاث مذكرات تفاهم، والتي اتفقا فيها على التعاون في مجال حماية البيئة ومشاريع الاستهلاك المستدام.، وفي العام ذاته زار الشيخ محمد بن زايد آل نهيان أفغانستان، وقام بالتوقيع على عدة مذكرات ملزمة الدولتين بالتعاون في مجالات الثقافة والتعليم والرياضة والطاقة والتعدين والزراعة.
  • زار الشيخ محمد بن زايد آل نهيان إثيوبيا لتقديم منحة للإمارات بقيمة ثلاث مليارات دولار، وتلك المنحة مقدمة من دولة الإمارات إلى إثيوبيا للتغلب على نقص العملات الأجنبية.

mosoah

رابط مختصر