علاج البواسير الداخلية في المنزل بالأعشاب

admin
منوعات

تظهر البواسير عندما تنتفخ الأوردة في الشرج والجزء السفلي من المستقيم. هناك نوعان من البواسير: بواسير داخلية وخارجية ولكل منها أعراضها المميزة. يرجع سبب الإصابة بالبواسير إلى تناول العديد من الأطعمة الخاصة ، ولكن هناك عوامل أخرى تزيد من خطر الإصابة بها.

البواسير الداخلية

تعرف البواسير الداخلية بالانتفاخ في فتحة الشرج والجزء السفلي من المستقيم ، وبالرغم من إمكانية تحديدها إلا أنه يصعب لمسها أو رؤيتها بالعين المجردة ، ولكن يتم ذلك عن طريق الأشعة ، ومن مزاياها عدم للشعور بألم شديد مثل البواسير الخارجية ، وهذا بسبب عدم وصول المستقبلات الألم في المنطقة المصابة.

أعراض البواسير الداخلية

هناك بعض الأعراض التي تدل على البواسير الداخلية ، ومنها:

  • نزول قطرات من الدم عند القيام بعملية التغوط.
  • ألم عند التغوط بالدم على ورق التواليت.
  • إمساك.
  • ممارسة ضغط إضافي على المستقيم عند دخول الحمام.
  • الشعور بحكة في المنطقة المصابة.
  • شعور غير مريح
  • ظهور البواسير بعد التغوط ، مع احتمالية تكرارها بالداخل ، في حالة عدم القدرة على دفعها للأعلى.
  • يخرج البواسير وهي المرحلة الأخيرة من البواسير الداخلية وتسمى بالبواسير المتدلية.

العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بالبواسير الداخلية

هناك عدد من العوامل التي تسبب إصابة الفرد بالبواسير الداخلية ، ومنها:

  • ضغط شديد على الأمعاء.
  • رفع الأشياء الثقيلة وإجهاد عضلات الجسم.
  • وجود تاريخ عائلي للإصابة بالبواسير الداخلية والخارجية.
  • مارس الجنس الشرجي.
  • قلة تناول الأطعمة المحتوية على الألياف
  • الحمل نتيجة زيادة الضغط على الأوردة.
  • زيادة الوزن.
  • البدناء.

أنظر أيضا: علاج توتر عضلات العنق والكتف

مضاعفات البواسير الداخلية

إذا لم يتم علاج البواسير الداخلية بسرعة فقد يتفاقم الأمر ويؤدي إلى مضاعفات عديدة أشهرها البواسير الخارجية والشق الشرجي مما يؤدي إلى:

  • الشعور بألم شديد وحرقان في فتحة الشرج.
  • كتل صغيرة تتدلى من فتحة الشرج.
  • سلس البراز.
  • الشعور بالألم وعدم الراحة عند الجلوس.
  • نزول قطرات من الدم أثناء عملية التغوط.
  • ألم حاد عند التبرز.
  • زيادة خطر الإصابة بفقر الدم.
  • تتعرض البواسير الخارجية للعدوى ، مما يؤدي إلى الشعور بألم شديد.

متى يجب عليك زيارة الطبيب؟

هناك بعض الحالات التي تظهر عليها أعراض البواسير وتزول من تلقاء نفسها خلال ثلاثة أيام ، لكن هناك حالات أخرى تتطلب زيارة الطبيب وهي:

  • الشعور بأعراض البواسير الداخلية.
  • إذا تلقيت علاجًا دون تحسن بعد تناوله لأكثر من أسبوع.
  • ظهور الدم أثناء عملية التغوط بكميات كبيرة ، مصحوبة بشعور بالدوخة والدوار ، كما يمكن أن يؤدي إلى الإغماء.
  • قد يكون ظهور الدم علامة على مشكلة صحية أخرى.

طرق تشخيص البواسير الداخلية

يقوم الطبيب بتشخيص الحالة والتأكد من وجود البواسير من عدمه عن طريق: –

  • الفحص بإصبع اليد: بارتداء قفاز بلاستيكي ووضع إصبعه في منطقة المستقيم.
  • التنظير الداخلي: قد تكون هناك حاجة لتنظير القولون
  • الفحص البصري: يتم ذلك من خلال المنظار لأي من:
    • فتحة الشرج
    • المستقيم.
    • منظار السيني.

علاج البواسير الداخلية

هناك أنواع عديدة من العلاجات المستخدمة للتخفيف والتخلص من البواسير الداخلية ، ومنها:

علاج البواسير بالأدوية

هناك نوعان من الأدوية ، الأدوية التي يمكن تناولها دون استشارة الطبيب ، وأخرى يجب استشارة الطبيب فيها ، ويفضل دائمًا استشارة الطبيب لتحديد الجرعة المناسبة ، وهي تشمل أنواعًا مختلفة مثل كمراهم وكريمات وتحاميل وسدادات قطنية:

  • هيدروكورتيزون: يندرج تحت فئة الأدوية المعروفة بالكورتيكوستيرويدات ويفضل قبل استخدامه لاستشارة الطبيب أو الصيدلي. يوجد في الصيدليات على شكل مراهم وحقن شرجية وتحاميل وكريمات ، وتعتمد آلية عملها على تنشيط المواد الطبيعية في الجلد ، من أجل: –
    • تقليل الأعراض المصاحبة للبواسير.
    • التقليل من شدة الألم.
    • تقليل الحكة.
    • تقليل التورم والاحمرار.
  • ليدوكائين: وهو دواء موضعي يستخدم على الجلد حسب توجيهات الطبيب. يساهم هذا النوع من الأدوية في تخفيف الأعراض المصاحبة للبواسير. تعتمد آلية عملها على الجهاز العصبي ، حيث تمنع انتقال الإشارات العصبية في الجسم نتيجة التخدير. تم العثور على الدواء في الصيدليات على الجسم:
    • جل.
    • سائل.
    • كريمات.
    • المراهم.
    • غسول.
    • بخاخ.
    • رقعة جلدية.
  • مسكنات الآلام: توصف من أجل تخفيف الأعراض المؤلمة المصاحبة للبواسير ، كما تساعد في التخلص من الالتهاب والتورم ، وتؤخذ هذه الأدوية عن طريق الفم ، مثل:
    • أسبرين؛
    • أسِيتامينُوفين؛
    • ايبوبروفين.
  • الملينات: تساعد هذه الأدوية في علاج البواسير بالإضافة إلى:
    • معالجة مشاكل الإمساك.
    • تسهيل عملية التغوط.
    • تعزيز حركة الأمعاء والنشاط.

انظر أيضًا: أفضل كريم حروق من الدرجة الثانية

علاج البواسير الداخلية بالمنزل

هناك بعض الطرق المستخدمة في علاج البواسير والتخلص من الآلام المزعجة المصاحبة لها ، ومنها:

  • الجلوس في الماء الدافئ: يساعد الماء الدافئ على استرخاء العضلات وتسكين الألم ، حيث ينصح بالجلوس فيه يوميًا لمدة 10 دقائق.
  • تناول الألياف: تساعد الأطعمة الغنية بالألياف على تسهيل حركة الأمعاء ، مما يعمل على تجنب الإمساك ، ويتوفر في الخضار والفواكه.
  • الثلج: يساعد الثلج على تقليل تورم البواسير وتفتيت جلطات الدم الصغيرة.
  • تنظيف فتحة الشرج: ويتم ذلك باستخدام الماء الدافئ عن طريق الاستحمام ، مع ضرورة التنظيف الجيد بعد استخدام المرحاض ، وتجنب الفرك الشديد بورق التواليت.
  • الإفراط في تناول الماء والسوائل: حيث أن السوائل تقلل من خطر الإصابة بالإمساك ، ومن أشهر أنواع الأعشاب المستخدمة في علاج البواسير وتحسين حركة الأمعاء ، البابونج ، اليانسون ، النعناع.
  • التمرين: يساعد التمرين على تقليل الإمساك وزيادة حركة الأمعاء.
  • الذهاب إلى الحمام بمجرد الحاجة إلى كرسي: – لا تجلس على المرحاض لفترة طويلة.
  • لا تجلس لفترات طويلة: يجب أن تأخذ استراحة لمدة 10 دقائق كل ساعة أثناء القيام ببعض التمارين البسيطة.

العلاج الجراحي للبواسير الداخلية

يعتمد العلاج الجراحي على عملية الإزالة ، وفي هذه الجراحة يتم إزالة البواسير الداخلية ، وتستخدم هذه الطريقة لعلاج البواسير من الدرجة الثانية والثالثة ، في حالة فشل العلاج الدوائي في تدمير الكتل الصغيرة المتراكمة عن طريق:

  • استئصال البواسير باستخدام مادة البوليثين.
  • استئصال البواسير بالتدبيس.
  • استئصال البواسير بالليزر.
  • يمكن أيضًا القضاء على البواسير الداخلية عن طريق: –
    • إعطاء حقنة علاج تصليب لتصلب الوريد المحتوي على البواسير.
    • يقوم الجراح بربط البواسير بشرائط مطاطية لمنع تدفق الدم إلى البواسير.

وانظري أيضاً: شراب يخفض الدورة الشهرية وينظف الرحم

الآثار الجانبية لاستئصال البواسير الداخلية

نادرًا ما تحدث مضاعفات خطيرة عند إزالة البواسير ، ولكن هناك بعض الآثار الجانبية الشائعة ، وهي:

  • يسبب التمزق في فتحة الشرج ألمًا شديدًا يستمر لبضعة أشهر.
  • سلس البول.
  • ألم عند التبول.
  • ألم عند التبرز نتيجة تضييق فتحة التعليق التوضيحي الناتج عن تندب الأنسجة.
  • سلس البراز ، حالة يتم فيها إخراج البراز دون أن يشعر الشخص.
  • الإصابة بعدوى.
  • احمرار وتورم الجلد.
  • استفراغ و غثيان.
  • نزول بعض الإفرازات من الشرج.
  • نزيف في المستقيم.
  • الإمساك الذي يستمر لأكثر من ثلاثة أيام.

هنا وصلنا إلى نهاية موضوعنا وتعلمنا معًا عن طرق علاج البواسير الداخلية ، حيث ذكرنا لكم الأعراض والعوامل التي تزيد من خطر الإصابة بالبواسير وكيف يمكن تجنبها.

رابط مختصر